الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم (اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَأوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيم) صدق الله العظيم

شاطر | 
 

 الفصل الأول من القصة المقررة ( طموح جارية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عم
مراقب عام


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

مُساهمةموضوع: الفصل الأول من القصة المقررة ( طموح جارية )   الثلاثاء يوليو 13, 2010 3:34 pm

أولا:القصة الفصل الأول" دعاء "
مجمل الأحداث :
- صعد المؤذن على المئذنة وخرج إلى شرفتها، ورفع صوته الجميل القوي
بالتوسل إلى الله أن يجمع كلمة العرب، ليتمكّنوا من القضاء على الفرنج الذين
اغتصبوا أجزاءً من الشام.
- ورفعت (شجرة الدر) كفيها تدعو الله أن يجيب دعاء المؤمنين، وأن ينتقم من
الطغاة الظالمين وكانت واقفةً فى شرفة القصر، فلما انتهى المؤذن دخلت
القصر، وأدّت الصلاة، ثم جلست على أريكتها، وسرحت بخيالها إلى مصر
الجميلة وشعبها الكريم، وقالت فى نفسها: إن من يملك مصر يستطيع أن يفعل
الكثير، فمصر قوةٌ هائلةٌ بشعبها وجيشها مع جيش الشام وتستطيع أن تصد
الفرنج وتهزم التتار ولكن كيف السبيل إلى حكم مصر وهناك عقبات كثيرة منها: 1- سوداء بنت الفقيه زوجة السلطان الكامل حاكم مصر الذى حرضته على خلع
ابنه (نجم الدين) من ولاية العهد وإبعاده واليًا لبعض الثّغور وتعيين ابنها
(سيف الدين) وليا للعهد مع أنه الأصغر.
2- التتار الذين يكتسحون البلاد العربية.
3- وكذلك الروم بجيوشهم الكثيرة.
4 - وأمراء بنى أيوب المتنازعون ـ نعم العقبات كثيرةٌ ولكن الأمل غال يستحقّ
أن نضحي في سبيله.
- وبينما هي غارقةٌ في أفكارها سمعت صوتًا يناديها لتذهب إلى زوجها :
(نجم الدين) فأسرعت إليه، وجلسا يتحدثان، وأخبرته بأملها في حكم مصر،
وفى العقبات التي تقف في طريقها فقال لها: هناك عقبةٌ مهمةٌ وهى الحاجة إلى
جيش قوى نواجه به الأعداء ونحقّق به الآمال، فقالت له: أنسيت قومي
الخوارزمية؟ إنهم محاربون أقوياء، وسأعمل على تقوية علاقتك بهم ليساعدوك
في وقت الحاجة فشكرها وقال لها: إنك خير عون لي في هذه الحياة.
المفردات
الكلمة معناها الكلمة معناها
ارتقى صعد × نزل وهبط الحرائر الأحرار م حر × العبيد
شرفتها بناء خارج البيت ج شرف الرق العبودية
يشق بصوتها يدوي ويخترق حليم صبور
الكرب الشدة ج كرب × الفرج م كربة يخشى يخاف
البلاء المحنة نصد نمنع
يحيق يحيط دون أقل
شرور فساد وسوء م شر إقصاء إبعاد
تابع المفردات
خاشعين خاضعين م خاشع × عاصين دفعت حرضت وحثت
يؤمِّنون يؤيدون ( يقولون : أمين ) الثغور فتحات على البحر م ثغر
يُلهم يرشد ويهدي × يضل مواجهة مقابلة
ينبههم يحذرهم ويخبرهم متباغضون يكرهون بعضهم ×متاحبون
الأخطار الشدائد م خطر القاصية البعيدة × الدانية
دنسوها لطخوها غمر غطى × جف
نزاع صراع أو اختلاف باسمة الثغر مبتسمة × حزينة
تطاحنهم تشاجرهم واختلافهم مشرقة المحيا جميلة الطلعة
مقتبل بداية × نهاية تحول تمنع
ينتقم يعاقب يعوزنا ينقصنا × يكفينا
الطغاة الظالمين × العادلين نواجه به نصد
أدركتني أصابتني عون مساعد أو نصير × عدو
مجمل الموضوع من خلال السؤال والجواب
س1 ]لماذا صعد المؤذن إلى المئذنة ؟
ج / ليدعو الله ويتوسل إليه أن يدفع البلاء عن امة العرب وأن يرد عنها ما يحيط بها من
بلاء الفرنج وشرور التتار .
س2] العرب مستهدفون في الماضي والحاضر وضح ذلك .
ج / في الماضي كان العرب مستهدفين من الفرنج والتتار وغيرهم وفي الحاضر مستهدفين من قوى خارجية كثيرة بهدف السيطرة على ثرواتهم واقتصادهم .
س3] بم دعا المصلون ربهم ؟
ج / بأن يلهم العرب الصواب وان يعودوا إلى وحدتهم ليتمكنوا من تطهير أرضهم من
الفرنج
س4] كيف أصبحت شجرة الدر جارية ؟ ومتى عادت إليها حريتها ؟
ج / أصبحت جارية حينما فرق التتار شمل قومها وقوضوا ملكهم وأزالوا سلطانهم ،
وعادت حرة حينما اشتراها الأمير (الصالح نجم الدين أيوب )ورزقت منه بابنها
(خليل) .
س5] قال تعالى " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا " كيف طبقت
شجرة الدر ما تدعو إليه الآية الكريمة ؟
ج / طبقت ذلك حين قامت إلى صلاتها فور انتهاء المؤذن من أذانه .
س6] كانت شجرة الدر تحب مصر وشعبها ، فكيف عللت لذلك ؟
ج / عللت ذلك بأن شعب مصر شعب لطيف ودود ، حليم كريم
وبأن مصر ميلة بنيلها الذي يختال بين شاطئيه كأنه شعاع من لؤلؤ .
س7] كانت شجرة الدر جارية طموحة ... وضح ذلك .
ج / حيث كانت دائما تحلم بحكم مصر وأن يعود زوجها الأمير الصالح سلطانا عليها
بعد أن أبعده أبوه الكامل عن ولاية العهد وجعله أميرا على الثغور في الشام .
س8 ] ما العقبات التي كانت تقف في سبيل شجرة الدر لحكم مصر ؟
ج /1- سوداء بنت الفقيه زوجة الملك الكامل التي جعلته يخلع ابنه الصالح نجم الدين
من ولاية العهد ويولي مكانه ابنها سيف الدين .
2- التتار الذين يسرعون ليكتسحوا البلاد كما اكتسحوا غيرها .
3- أمراء بني أيوب المتنازعون الذين يعمل كل منهم لنفسه .
س9 ] (كيف السبيل إلى حكم مصر ؟ إن دون ذلك عقبات كثيرة ..)
من قائل العبارة السابقة ؟ ولمن قالها ؟ وما مناسبتها ؟
ج / قائل العبارة : شجرة الدر .
قالتها : لنفسها عندما جلست بعد صلاة وأطلقت العنان لخيالها .
مناسبتها : أنها أطلقت العنان لخيالها وأخذت تفكر في حكم مصر وتحلم بحكمها .
س 10] " يعوزنا جيش قوي , نواجه به الأعداء ونحقق به الآمال "
من قائل العبارة السابقة ؟ ولمن قالها ؟ وما مناسبتها ؟
ج / قائل العبارة : الأمير الصالح نجم الدين أيوب .
قالها : لزوجته شجرة الدر .
مناسبتها : عندما حدثته عن أملها في حكم مصر وعن العقبات التي تحول دون ذلك .
س11] وراء كل عظيم امرأة عظيمة .. وضح ذلك في ضوء الحوار بين الأمير
نجم الدين وزوجته شجرة الدر
ج / حيث كانت تقف بجانبه وتساعده على عودته إلى مصر وتعمل على توثيق علاقته
بقومها من الخوارزمية حتى يكونوا عونا له وقت الحاجة
تدريبات على الفصل الأول
التدريب الأول
وفي شرفة القصر الكبير القريب من المسجد . وقفت فتاة في مقتبل الشباب ونضرته
تستمع إلى صوت المؤذن ، رافعة كفيها إلى السماء ، تتوسل إلى الله وترجوه أن يجيب
دعاء المؤمنين ، وأن ينتقم من الطغاة الظالمين .

أ ) تخيري الصواب مما بين الأقواس لما يأتي : ـ
1- معنى [ نضرته ] .................. ( جماله – إشراقه – أوله - روعته ) .
2- مضاد [تستمع ] .......... ( تتكلم – تصمت – تنصت – تصم ) .
3- جمع [ القصر ] ............ ( القصاري – القصور – القاصرات – المقصورات ) .
4- مفرد [ الطغاه] ............ ( الطاغوت – الطاغي – الطاغية – الطغوة) .
ب ) من الفتاة ؟ وكيف أصبحت جارية ؟
جـ ) ماذا طلبت الفتاة من ربها ؟
د ) وضحي بعض طرق التخلص من الرق مستدلة بما خلص " شجرة الدر " ؟
هـ ) كيف دخل الفرنج والتتار أرض العرب ؟
و ) لماذا أحبت "شجرة الدر" مصر وشعبها ؟
ز ) بم وصفت "شجرة الدر" النيل في مصر ؟
التدريب الثاني
" ولكن كيف السبيل إلى حكم مصر ؟ إن دون ذلك عقبات كثيرة ، وأكبر عقبة تتمثل في " سوداء بنت الفقيه" زوجة السلطان الكامل حاكم مصر والشام "

أ ) تخيري الصواب مما بين الأقواس لما يأتي : ـ
1- معنى [ السبيل ] .................. ( الماء – الوسيلة – الطريق – الهدف ) .
2- مضاد [كثيرة ] .......... (نادرة – ضيقة – قليلة – صغيرة ) .
3- جمع [ حاكم ] ............ (أحكام – حكومات – حِكم – حكام ) .
ب ) لماذا كانت تفكر "شجرة الدر" في حكم مصر وتتمناه ؟
جـ ) لماذا كانت "سوداء بنت الفقيه" أكبر عقبة في سبيل حكم مصر ؟
د ) هل هناك عقبات أخري في سبيل حكم مصر من وجهة نظر شجرة الدر ؟
هـ ) إذا كانت العقبات كثيرة فما الدافع وراء تخطيها ؟
و ) " إن الذئب يأكل من الغنم القاصية "على من تنطبق هذه المقولة ؟
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفصل الأول من القصة المقررة ( طموح جارية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اللغه العربيةأ/حمدى عمار :: المرحلة الاعداية :: الصف الثالث الاعدادى-
انتقل الى: