الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم (اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَأوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَأوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيم) صدق الله العظيم

شاطر | 
 

 ليه نحرم أنفسنا من الثواب .. سورة الإخلاص (تعدل ثلث القرآن) ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامح الاهلاوى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 05/07/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: ليه نحرم أنفسنا من الثواب .. سورة الإخلاص (تعدل ثلث القرآن) ..    الأربعاء يوليو 28, 2010 11:03 am


بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


** سورة الإخلاص (تعدل ثلث القرآن) **
(من محاضرة (قل هو الله احد) للشيخ عائض القرني)


قال بعض العلماء: إن القرآن به ثلاثة أنواع:


الأول: أحكام.


الثاني: وعد ووعيد.


الثالث: أسماء وصفات.


فـ(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) أسماء وصفات، فهي ثلث القرآن.



وعن أبي الدرداء رضي الله عنه وأرضاه فيما رواه مسلم وغيره، قال: { قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله عز وجل جزَّأ القرآن ثلاثة أجزاء فجعل (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) جزءاً من أجزاء القرآن }


قال القرطبي : وهذا نص، وبهذا المعنى سُمِّيَتْ سورة الإخلاص


مــنــقــولـــ


*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*


وفيه سؤال أكيد بيتردد فى ذهننا كتير


والسؤال هو :-


هل سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن وهل تكفي عن القرآن سورة الإخلاص يقال إنها تمثل أو تعدل ثلث القرآن فهل صحيح هذا وأن من يقرؤها ثلاث مرات كأنه قرأ القرآن كله؟


الجواب :

للعلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى
صحيح أن (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) تعدل ثلث القرآن ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري وغيره


ولكن ليس معنى المعادلة أنها تجزئ عن القرآن فإن المعادلة قد لا تكون مجزئة
وانظر إلى ما ثبت به الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم من أن قول لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات يعدل عِتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل ومع ذلك لو قال الإنسان هذا الذكر مائة مرة لم يجزئه عن العتق رقبة في كفارة فمعادلة الشيء بالشيء لا تقتضي إجزاء الشيء عن الشيء
فنحن نقول كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (إن (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) تعدل ثلث القرآن) لكننا نقول إن قراءتها لا تجزئ عن قراءة القرآن بل لابد من هذا وهذا
ولذلك لو أن الإنسان قرأها في صلاته ثلاث مرات ولم يقرأ الفاتحة ما صحت صلاته ولو كانت تجزئ عن القرآن لقلنا إنك إذا قرأتها ثلاث مرات في الصلاة أجزأتك عن الفاتحة ولا قائل بذلك من أهل العلم.
كلام طيب وجميل



مــنــقــولـــ



فلا نحرم أنفسنا من ذلك الثواب العظيم بقرآءة سورة الإخلاص ثلاث مرات ..
فلا نحرم أنفسنا من ذلك الثواب العظيم بقرآءة سورة الإخلاص ثلاث مرات ..
فلا نحرم أنفسنا من ذلك الثواب العظيم بقرآءة سورة الإخلاص ثلاث مرات ..



حفظكم الله ورعاكم ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamdyarabic.yoo7.com
 
ليه نحرم أنفسنا من الثواب .. سورة الإخلاص (تعدل ثلث القرآن) ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اللغه العربيةأ/حمدى عمار :: القسم الاسلامى :: منتدى القران والسنة النبوية الشريفة-
انتقل الى: